الاخبار
الحشد الشعبي یطلق عملیات بجبال حمرين والشرقاط ویحبط هجوما بالموصل
2018/09/23
-أطلقت قوات الحشد الشعبي، عملية أمنية واسعة في جبال حمرين، فيما تستهدف العملية تأمين المنطقة من وجود خلايا داعش الارهابي، کما نفذ الحشد الشعبي عملية امنية في الشرقاط بمحافظة صلاح الدين، مبيناً ان العملية اسفرت عن قتل عدد من الارهابيين وتفجير نفق لهم، هذا واحبط الحشد الشعبي محاولة لإرهابيين من “داعش” للتسلل الى مناطق المحافظة غرب الموصل.

وذكر الحشد ان “اللواء ٣٣ في الحشد نفذ عملية أمنية في قرى {مشت الخنزير و أطلقت قوات الحشد الشعبي، عملية عسكرية واسعة لملاحقة فلول عصابات داعش الارهابية في جبال حمرين شرق محافظة صلاح الدين.

ونقل بيان لاعلام الحشد عن آمر اللواء الثامن والثمانون في الحشد ونس الجبارة قوله انه “وبناء على معلومات استخباراتية تفيد بتواجد عناصر داعش داخل سلاسل جبال حمرين حيث شرعت قوات اللواء وبمساندة من قيادة شرطة صلاح الدين بعمليات تفتيش واسعة لملاحقة الارهابيين”السويعية وتويوات} لمنع تشكيل خلايا لداعش فيها.

کما اعلن مركز الاعلام الامني، ان “قوة من اللواء 15 في الحشد الشعبي تنفذ عملية أمنية في قرية النمل جنوبي قضاء الشرقاط ضمن محافظة صلاح الدين بإسناد من طيران الجيش ووفقا لمعلومات استخبارية دقيقة أفادت بوجود نحو 15 عنصرا من عصابة داعش الإرهابية في داخل نفق بالقرب من شاطئ دجلة”.

فیما أكد إعلام الحشد الشعبي أن قوة من الحشد تمكنت من افشال محاولة تسلل لعناصر “داعش” باتجاه قرية تل قصب غرب الموصل ، لافتا الى ان قوات اللواء تصدت للإرهابيين فيما لاذوا بالفرار، مضیفا ان إحباط التسلل جاء خلال عملية تمشيط واسعة نفذها الحشد الشعبي بحثا عن الارهابيين والخلايا التابعة لهم في تلك المنطقة .

من جانبه قال القيادي في الحشد العشائري قطري العبيدي ، انه” تم الاستيلاء على 7 عجلات لداعش ومذخر للعتاد وعشرات العبوات الناسفة في عملية صحراء الانبار”، مشیرا حيث تم تتبع وملاحقة عصابات داعش الإرهابية امتدادا من قضاء القائم باتجاه نينوى وناحية الوليد، اما المحاور الأخرى فكانت بين محافظة الانبار وصحراء كربلاء”.

الی ذلك ذكر بيان لقيادة عمليات بغداد، ، ان” القوات الأمنية نفذت واجب تفتيش ضمن منطقة السعدان جنوبي بغداد، نتج عنه العثور على {4} صواريخ محلية الصنع نوع {الخلافة}، بالإضافة الى صاروخ واحد نوع SPG9 مع {7} مقذوفات مختلفة الأنواع والاحجام، وهي مخلفات حربية لعصابات داعش الإرهابية، تم رفعها بدون اضرار”.

وایضا ألقت “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة 20 وبعملية نوعية واستنادا الى معلومات استخبارية دقيقة ، القبض على مسؤول في عصابات داعش الارهابية في منطقة جمام العليل جنوب مدينة الموصل.

بدوره قال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان “مديرية الدوريات والنجدة التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على تعاون المواطنين تلقي القبض على {إثنين} من عناصر عصابات داعش الصادر بحقهما أمر قبض بقضايا إرهابية كانا يعملان فيما يسمى بـ{ديوان المساجد} خلال سيطرة العصابات الإجرامية على مدينة الموصل”.

واضاف معن انه تم “ضبط اعداد كبيرة من ابراج {الإنترنت} التابعة لداعش الارهابي والذي كان يستعملها خلال فترة سيطرته المظلمة على مدينة الموصل لتأمين اتصالاته، قاموا بتفكيكها واخفائها قبل بدء معارك التحرير تم ضبطها داخل دار تعود لاحد عناصر داعش في منطقة حي الإنتصار في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

کذلك ذكر بيان لاعلام الشرطة الاتحادية ان قوة من اللواء السابع ألقت القبض على أحد الارهابيين بحوزته قنبلتين يدويتين حاول القائهما وتفجيرهما على احد المواكب الحسينية في منطقة البياع شارع عشرين غرب بغداد”.

بشأن آخر أعلنت قيادة شرطة ديالى، إن “خبير المتفجرات في قيادة شرطة ديالى ترافقه دوريات من فوج طوارئ الثامن، تمكن من معالجة عبوتين ناسفتين .