الاخبار
القوات العراقیة تنهي عملية المناطق الصحراوية وتفكك خلیة داعشية
2018/09/29
اعلن الحشد عن انتهاء العملية العسكرية التي شهدتها مناطق صحراء الانبار الغربية التي تربط محافظتي نينوى وصلاح الدين، کما فككت الاستخبارات العراقية أكبر مجموعة “داعشية” في محافظة نينوى، ضبطت قوات الحشد الشعبي، اليوم الجمعة، كدسا للعتاد تابع لعصابات دعش الارهابية غرب قضاء بيجي بمحافظة صلاح الدين، دمرت القوات الأمنية، اليوم الأربعاء، مخبأ كبير للأسلحة في مضافة لداعش بالانبار..

وقال القيادي في حشد محافظة الانبار قطري إن “الحملة الامنية على مناطق صحراء الانبار الغربية الممتدة بين صحراء محافظتي نينوى وصلاح الدين وصولا الى الشريط الحدودي مع سوريا انتهت بعد تحقيق اهدافها وعودة كافة القطعات العسكرية الى مواقعها دون وقوع أي اصابات في صفوف القوات الامنية، مشيرا إلى أنها اسفرت عن 40 عنصرا بتنظيم “داعش” الإجرامي .

کما أعلن الخبير الأمني فاضل أبو رغيف عن تفكيك الاستخبارات العراقية أكبر مجموعة “داعشية” في محافظة نينوى كان لها تأريخ اسود وطويل بممارسة تزوير المستمسكات للدواعش وكذلك للدوائر الرسمية والمخاطبات الحكومية”.

الی ذلك ذكر بيان لاعلام الحشد الشعبي ، ان “اللواء 31 في الحشد الشعبي، عثر على كدس للعتاد والعبوات الناسفة في تدمير مخبأ كبير للأسلحة في مضافة لداعش بالانبار

هذا وونقل مركز الإعلام الأمني عن وزارة الدفاع القول، أن” مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في الفرقة الاولى وعلى ضوء معلومات استخبارية دقيقة تمكنت من الوصول الى مخبأ للأسلحة والاعتدة في احدى مضافات عصابات داعش الارهابية بمنطقة الكيلو 160 في الانبار”. حي النورين والبو بجواري غرب بيجي، ضمن عملية تفتيش ومسح ميداني بحثا عن خلايا داعش الإجرامي”.

فیما قتلت القوات الامنية 18 إرهابياً من “داعش” وفجرت عددا كبيراً من العبوات الناسفة في مناطق متفرقة من كركوك خلال عملية أمنية للفرقة الثالثة في الشرطة الاتحادية تمكنت من تفتيش وتطهير جبال قرة جوخ في كركوك من خلايا “داعش” النائمة.

من جانبه اعلن مصدر امني في قيادة شرطة محافظة الانبار، ان “القوات الامنية من الجيش والشرطة وافواج الطوارئ شددت من اجراءاتها الامنية على احياء مدينة الفلوجة، على خلفية انفجار رمانة صوتية بالقرب من جسر الحضرة المحمدية وسط المدينة “.

وایضا أعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية, إن “مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في لواء المشاة 40 الفرقة 10 وبعملية نوعية تمكنت من القاء القبض على العقل المدبر لخلية ارهابية في منطقة البو نمر بالرمادي – الانبار”.

بدوره قال الناطق باسم مركز الإعلام الأمني العميد يحيى رسول ، إن “مديرية شرطة النمرود التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على اعترافات احد الملقى القبض عليهم من الدواعش، تم العثور على كدس يحتوي على قاذفة وصاروخين سترلا و3 قذائف RBG7 ورشاش bkc وبندقية وقاعدة هاون عيار 60 ملم وركيزة و30 صاروخ قاذفة RBG7 و3 صواريخ spg9 و200 اطلاقة bkc و13 مخزن بندقية كلاشنكوف وكيس بارود وآخر يحتوي فتائل إشتعال”.

کذلك اعلنت وزارة الداخلية، إن “فوج الرد السريع الثاني التابع لقيادة شرطة نينوى، وبناءً على معلومات إستخبارية وتعاون المواطنين، ألقى القبض على ستة عناصر من عصابات داعش الإرهابية الصادر بحقهم أوامر قبض بقضايا إرهابية”.

کما ذكرت بيان لوزارة الدفاع ان “مفارز الاستخبارات العسكرية في فوج استطلاع الفرقة 14 وبمعلومات استخبارية دقيقة ورصد مستمر تمكنت من القبض على أحد الإرهابيين الملقب بـ “ابو عمر” والذي شغل مناصب قيادية في تنظيم داعش الارهابي”.

النهایة