الاخبار
العثور على مضافات لداعش بالموصل وصلاح الدین وتفكيك عبوة ناسفة بديالى
2019/03/10
اعلنت هيئة الحشد الشعبي، العثور على مضافة لعناصر داعش بعملية استخبارية غرب الموصل، کما اعلنت مديرية مكافحة المفتجرات، العثور على مضافة تابعة لداعش في صلاح الدين ،فيما تم معالجتها تحت السيطرة، وایضا تمكن خبير المتفجرات في شرطة ديالى، من تفكك عبوة ناسفة في منطقة كباشي شرق المحافظة.

وقالت الهيئة ان “قوة من اللواء 33 التابعة لعمليات نينوى للحشد الشعبي عثرت على منزل متروك يستخدم كمضافة لعناصر داعش الإرهابية يحوي عبوات ناسفة معدة للتفجير واستهداف المدنيين في البعاج غرب الموصل”، مشیرة الى ان “العملية تمت بناء على معلومات استخبارية”.

کما اعلنت مديرية مكافحة المفتجرات ان ” مديرية مكافحة المتفجرات – قسم متفجرات صلاح الدين (صقور صلاح الدين الابطال )واجب في جزيرة تكريت وأثناء التفتيش تمكنت من العثور على مضافة تابعه لعصابات داعش الإرهابي”، مؤکدا ان” المضافة بداخلها جلكان سعة 5 لتر عدد (9) وتحتوي على مواد متفجرة”، متابعا “ان المواد تم تفجرها تحت السيطره وعادت المفرزه دون اي اصابات بشرية تذكر”

هذا وذكر مصدر امني ان” خبير المتفجرات في قيادة شرطة ديالى تمكن من تفكيك عبوة ناسفة تم ضبطها من قبل دوريات فوج طوارئ ديالى التاسع، بالاشتراك مع الحشد الشعبي كانت موضوعة في منطقة كباشي شرق المحافظة”.

من جهته قال الناطق باسم وزارة الداخلية اللواء سعد معن ان “مديرية شرطة النصر التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضائية وتعاون المواطنين تلقي القبض على {أثنين} من عناصر داعش الإرهابية كانا يعملان مقاتلين فيما يسمى بديوان الجند”، مبینا ان الارهابيين “قد اعترفا بمشاركتهما في القتال والمعارك ضد قواتنا الأمنية.

فیما ذكر مصدر امني ان” القوات الامنية في الانبار عثرت على سلاسل بحرية مفخخة معدة للتفجير”، مشیرا الى” معالجة السلاسل المفخخة وفق الضوابط المعمول بيها”.

وایضا اعلنت المديرية العامة للاستخبارات والامن، انه “وفق معلومات استخبارية دقيقة عثرت مفارز مديرية استخبارات وأمن ميسان الميدانية التابعة إلى المديرية العامة للاستخبارات والامن وبالتنسيق قيادة عمليات الرافدين على كدس للعتاد في قضاء قلعة صالح في محافظة ميسان”، مضیفة ان “الكدس يحتوي على قنابر هاون مختلفة الاحجام عدد (85)، قذيفة مدفع عدد (3) حيث تم رفع المواد من قبل الجهد الهندسي بدون حادث يذكر”.

کذلك ذكر مصدر ان” عبوة ناسفة كانت موضوعة على الطريق في قرية تلول الباج غري قضاء الشرقاط، انفجرت خلال مرور سيارة مدنية، ما اسفر انفجارها الى إصابة اثنين من المدنيين احدهما خطيرة”، مشیرا الى انه” تم نقلهم الى مستشفى تكريت بعد اجراء الاسعافات الأولية في مستشفى الشرقاط”.

بدوره أفاد الأنباء بأن 400 عنصر من ارهابيي داعش، سلموا أنفسهم، اليوم الخميس، لقوات سوريا الديمقراطية {قسد} في منطقة الباغوز شرق ديرالزور شرقي سوريا والقريبة من الحدود مع العراق.

تأمل {قسد} المدعومة من الولايات المتحدة في استكمال إجلاء المدنيين الراغبين في مغادرة آخر جيب لداعش في شرق سوريا وقالت إنها تريد التأكد من أن جميع المدنيين غادروا جيب الباغوز المحاصر قبل بدء الهجوم النهائي.

الی ذلك أعلنت قيادة شرطة ديالى،إن قوة امنية من قسم شرطة خانقين وجلولاء ومديرية شؤون الافواج وفوج طوارئ ديالى السادس والثامن والنموذجي ومفارز من مكافحة اجرام خانقين وشعبة الاستخبارات والاتصالات ومفارز من مكافحة المتفجرات وقسم الكلاب البوليسية، شرعت بمداهمة وتفتيش قرى المعدان وشيخ عباس والغاية وشيرك ومنطقة جسر حلوان”، مضیفا ان “العملية أسفرت عن القاء القبض على مطلوب واحد وفق المادة (4ارهاب) وتدمير مضافتين كانت تستخدمها الخلايا الارهابية في محيط قضاء خانقين”.

من جانبه أكد مستشار الأمن الوطني ورئيس هيئة الحشد الشعبي فالح الفياض، ، اتخاذ اجراءات الحيطة والحذر على الحدود بالتزامن مع معارك منطقة الباغوز السورية، فيما كشف عن موعد تدشين مشروع مهم لتأمين الحدود العراقية.

وقال الفياض على هامش زيارة تفقدية اجراها لقاطع الحدود العراقية مع سوريا، ان “الزيارة تأتي ضمن التواصل مع المقاتلين في هذه المنطقة المهمة للاطلاع على الاجراءات المتخذة من قبل الحشد الشعبي والجيش”، مبينا ان “التنسيق الامني بين القوات الامنية والحشد الامنية كبير يصل حد التكامل بين القطعات بهدف القضاء على فلول داعش”.