الاخبار
القوات الأمنیة تطلق عملیة بديالى وتدمر مضافات لداعش وتفكك خلية إرهابية بالموصل
2019/03/12
أعلنت قيادة شرطة محافظة ديالى، عن تنفيذ عملية امنية في قرى أمام ويس شمال شرق المحافظة، کما افاد مصدر امني، بتدمير 3 مضافات لداعش تحتوي على مواد لوجستية وتجهيزات عسكرية شمال شرقي ديالى، فیما أطاحت القوات الأمنية بمجموعة إرهابية بعد تسللها من سوريا إلى العراق.

وقالت قيادة شرطة محافظة ديالى ان “قوة أمنية مشتركة من فوج طوارئ ديالى التاسع في قيادة شرطة ديالى وبالاشتراك مع لواء (20) من الفرقة الخامسة وبإسناد من طيران الجيش العراقي، نفذت، عملية أمنية لمداهمة وتفتيش قرى امام ويس شمال شرق المحافظة المحاذية لسلسلة جبال حمرين وشملت قرى الحفاير والسدارة والمناطق القر يبة منها”.

وأضافت، أن “العملية تعد ضمن الخطط المعدة لملاحقة وتعقب خلايا عصابات داعش الارهابية ومنعهم من ايجاد ملاذات أمنة لهم في هذه المناطق”.

کما افاد مصدر امني، ان “القوات الخاصة وكتيبة اسناد اللواء ٢٤ من الحشد الشعبي و اللواء ٢٠ من الجيش العراقي والحشد العشائري وطيران الجيش تمكنت من تدمير 3 مضافات لداعش”، مضیفا ان “المضافات تحتوي على مواد لوجستية وتجهيزات عسكرية”.

هذا وقالت الاستخبارات العسكرية إن” المفارز الأمنية تمكنت من رصد تحركات 15 مجموعة إرهابية مكونة من سبعة عناصر قادمين من سوريا قاموا بالتسلل الى العراق، مشیرة أن” عناصر المجموعة الإرهابية يحملون مستمسكات مزورة وألقي القبض عليهم في قرية تل حيال بناحية ربيعة- الموصل، لافتة إلى أن الإرهابيين السبعة من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض.

من جهتها القت ان “قوة من استخبارات اللواء 16 في الحشد الشعبي وبالتعاون مع خلية الصقور القبض على قيادي بداعش ملقب بـ”نواف الدنو” اختصاص في التفخيخ وصنع العبوات الناسفة وتفجيريها ضد المدينين و القوات الأمنية في كركوك”.

بدوره اعلن الناطق باسم الداخلية ، سعد معن، عن القاء القبض على الارهابي ( إ ع خ ) الذي كان يعمل فيما تسمى المحكمة الشرعية لداعش في (قضاء تلعفر)، لافتا ان “الارهابي يعد المسؤول عن إصدار حكم القتل بحق أحد المواطنين الأبرياء خلال فترة سيطرة عصابات داعش الإجرامية على مدينة الموصل حسب إدعاء وإفادة المشتكية والدة المواطن المقتول وإفادات الشهود”، موضحا انه “تم القبض عليه بعد عودته من (تركيا) في سيطرة (سد الموصل) شمال مدينة الموصل.

فیما اعلنت وزارة الداخلية، ان” مديرية شرطة النصر التابعة لقيادة شرطة نينوى وبناءً على مذكرات قبض قضائية وتعاون المواطنين تلقي القبض على عنصرين من داعش الإرهابية كانا يعملان مقاتلين فيما يسمى بديوان الجند”، مضیفا ان” الارهابيين قد اعترفا بمشاركتهما في القتال والمعارك ضد قواتنا الأمنية وتم القبض عليهما في مناطق أحياء (الجزائر والقاهرة) في الجانب الأيسر لمدينة الموصل”.

الی ذلك اعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، انه “بعملية نوعية اتسمت بالمهنية العالية ودقة المعلومة الاستخبارية والتخطيط السليم تمكنت مفارز الاستخبارات العسكرية في الفرقة 7 وبالتعاون مع استخبارات الفوج الثاني لواء المشاة 28 من استدراج احد قيادي داعش الهاربين الى تركيا بعد اختراقه واقناعه بالعودة للبلاد”.

واضافت انه “تم اعتقاله بعد دخوله الاراضي العراقية بساعات بكمين محكم نصب له في مدينة عنه بالانبار”، مشيرة الى انه “شارك بقيادة مجاميع قاتلت قواتنا الامنية في مناطق عنه وراوه وكذلك شارك بالقتال في سوريا”.

من جانبها تمكن الجهد الهندسي للقوات الامنية في محافظة نينوى، عن رفع قنابر هاون من مخلفات عصابات داعش في الجانب الأيمن لمدينة الموصل، مشیرا أنه “بعد الوصول والكشف تبين وجود قنابر هاون عيار 120ملم عدد (١٠) من مخلفات داعش تم إخراجها من تحت الأنقاض واتخاذ الإجراءت القياسية اللازمة بصددها بدون حادث يذكر”.

وایضا اعلنت الاستخبارات العسكرية انه بناءً على معلومات استخبارية دقيقة وبعملية نوعية تمكنت مفارز مديرية الاستخبارات العسكرية في مقر الفرقة 10 وبالتعاون مع استخبارات اللواء 40 من القبض على احد الارهابيين في منطقة الرشاد بقضاء الكرمة – الانبارمن الذين قاتلوا ضد قواتنا الامنية قبل التحرير، مضیفا ان الارهابي من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرة قبض وفق المادة 4 إرهاب.