الاخبار
شعبةُ الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة تفتتح سوقاً خيريّاً لدعم عوائل الشهداء والمتعفّفين مجّاناً
2019/05/20
ضمن خطّتها خلال شهر رمضان المبارك واستثماراً له، أعلنت وحدةُ محافظة بغداد التابعة لشعبة الإغاثة والدّعم في العتبة العبّاسية المقدّسة، عن افتتاحها سوقاً خيريّاً يقدّم سلعَهُ مجّاناً لعوائل شهداء الحشد الشعبيّ والعوائل المتعفّفة، وذلك من أجل المساهمة في التخفيف عن كاهلهم وعرفاناً وتقديراً لهذه العوائل الكريمة التي قدّمت أعزّ ما تملك في سبيل حفظ هذا الوطن ومقدّساته.

مسؤولُ الوحدة المهندس وسام السعدي بيّن لشبكة الكفيل: "إنّ هذا السوق هو مبادرة من بين مبادراتٍ عديدة تبنّتها الوحدةُ منذ بداية الشهر الفضيل وذلك ضمن خطّةٍ أُعدّت لهذا الغرض، وقد تكفّلت بها هيئةُ أنصار الجهاد الكفائيّ وهي إحدى أعمدة وحدة بغداد وبمشاركة مجموعةٍ من مواكب الدعم اللوجستيّ المنضوية معها، وضمن حملةٍ توسّمت بـ(أهل الغيرة)".

وأضاف: "السوق أُقيم على قاعة المجلس البلديّ في مدينة الصدر، وتمّ توزيعُ الموادّ الغذائيّة بمختلف أنواعها الجافّة والطريّة واللّحوم والبيض والحليب، وغيرها من الموادّ التي تحتاجها العائلة في هذا الشهر إضافةً الى ملابس وموادّ منزليّة داخل أروقة القاعة، وقد تجوّلت هذه العوائل بجولةٍ تسوّقية وأخذت احتياجاتها بشكلٍ يحفظ لها كرامتها وسط ترحيب القائمين على هذه الحملة".

من جهته بيّن كفيلُ هيئة أنصار الجهاد الكفائيّ الشيخ صباح القريشي قائلاً: "إنّنا مقصّرون تجاه هذه العوائل وإنّ كلّ ما يُقدّم لهم هو قليلٌ بحقّهم، على الرغم من أنّه قد استفاد من السوق أكثر من (700) عائلة"، مؤكّداً كذلك: "نحن متواصلون في إقامة مثل هكذا مبادراتٍ وأنشطة جاهدين أن لا تقتصر على شهرٍ دون غيره، لكن تركيزنا يكون أكثر خلال هذا الشهر المبارك لما له من خصوصيّة".