أدب فتوى الدفاع المقدسة
قدري في ليلة القدر
2019/05/28
مؤكد اني ابكيت كل احبتي
فسفري بعيد وفيه فراق ابدي
لم يدر في خلدي يوما اني سارحل سريعا
وما تدري نفس ماذا تكسب غدا
وما تدري نفس باي ارض تموت
ابجديات الحياة تقول اني ساتزوج
واصبح ابا
سيكون ابي بحاجتي لكبر سنه
ومنظر اطفالي سيفرحني وانا ارى امي تحتظنهم
ذلك الحظن الدافيء
طالما وقاني من برد الشتاء القارص
وحماني من قيض الصيف اللاهب
هكذا هو مسار الحياة
ليس بمشيئتي ان اقلب ضحكتكم الى دمعه
ابي امي
يامن شقيتم كثيرا وانتم تنتظرون وفائي
احسنتم لي في كل شيء
فقد اسميتموني علي
كثيرا ما افقدتكم لذة النوم لذة الطعام
الى ان صيرتموني رجلا
وها انا اليوم اختار ركب الحسين
عصيب هو يومي عليك امي
رهيب وقع ما سمعت عني ابي
هون عليك فقد ربيتني وعلمتني ان الاكبر قطع امام ابيه
لازالت رنات صوت ناعي الحسين في بيتنا (ال عنبر)
يا ليتنا كنا معكم فنفوز فوزا عظيما
تملا اذني
وكثيرا ما منيت نفسي وانا اسمعها ان اكون يوما بهذا الركب
ليس سهلا اني ارى عينك مغرورقة بالدموع ابي
واصبح حزنك سرمدا على فقيدك امي
اعذروني
فقد سمعت صوت الوطن ينادي الا من ناصر ينصرني
سمعتها مدويه من مرجعي وامامي
ولبيت نداء الحق
بقدر ما ستحزنون في عمر الحياة القصير
ستفرحون في مشهد القيامة الطويل
ستكون لديكم شهادة عليا
فانتم ابا شهيد وام شهيد
لن انساكم وساتضرع لله ان يرزقكما صبرا وسلوانا
اعذروني فلن ابكي لدموعكم فانا فرح بما وجدت
ولن اطيل عليكم فانا مع الحسين وكفى
اصدقائي
يامن ابكاكم فراقي شكرا لكل دمعه سالت من اجلي
ابناء عمومتي ال عنبر
جسدت اقوالكم الى فعل فنحن بيت خدمه ل ال محمد
وما انا الا قربان على هذا الطريق
سيكون لدموعكم وانتم تقيمون مأتمي وقعا كبيرا في قلبي
وكلي امل بأن ربي لن يضيعها هدرا
ابي امي
الى لقاء الاخره
ستبقون هنيئة من الزمن هنا وترحلون
لقاءنا عند مليك مقتدر
فقد شاءت الاقدار ان يكون

قدري في ليلة القدر

الكاتب محمد عبد الفتاح الحسناوي فيي تابين الشهيد علي خالد ال عنبر