الاخبار
المرحلة الثالثة من إرادة النصر : تطهير قرى بنينوى وديالى والعثور على انفاق وأوكار لداعش الارهابي
2019/08/05
أعلن الحشد الشعبي، عن انطلاق المرحلة الثالثة من عمليات ارادة النصر لمداهمة وتفتيش وتطهير مناطق شمال قضاءي جلولاء والمقدادية في ديالى ومناطق جنوب نينوى للقضاء على فلول داعش وانهاء تهديده، کما طهرت قوات اللواء 40 في الحشد الشعبي، 13 قرية جنوب نينوى، و طهرت قوات اللواء الثامن والعشرين في الحشد الشعبي، ست قرى شمال جلولاء ، فيما عثرت على أربع مضافات لداعش.

وذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي، الیوم الاثنین أن “قوات الحشد الشعبي وقوات الجيش مسنودة بسلاح الجو العراقي انطلقت فجر اليوم الإثنين، بعمليات إرادة النصر الثالثة”، مضیفا أن “العملية تأتي لتطهير قرى شمال جلولاء وشمال المقدادية ضمن قاطع عمليات ديالى، ومداهمة وتفتيش و تطهير مناطق جنوب الموصل وجبال عطشانة وبادوش لإنهاء تهديد داعش والقضاء على فلوله”.

کما استكملت، “قوات اللواء 40 بالحشد الشعبي عملية تفتيش وتطهير (عين الجحش، جياع، مشيرفة، الميرندية، عين طلاوي ، تل طيبة ، عين الجحش الشرقي ، عين الجحش الغربي ، عريش ، عين البيضة، خربت اليزيدي ، الجوين ، البو جراد)”لإ مضيفا، ان “قوات اللواء تواصل تقدمها لتحقيق أهدافها المرسومة ضمن عملية إرادة النصر الثالثة لملاحقة فلول داعش جنوب نينوى”.

بالسياق ذكر بيان لإعلام الحشد الشعبي إن “قوة مشتركة من الفوج السادس واللواء 14 طهرت، صباح اليوم، قرى العصفورة وشيقرة وزرنوك ولزاكة وسلسلة جبال بادوش وجبال عطشانة شمال غرب الموصل ضمن عملية ارادة النصر الثالثة”. دمرت قطعات اللواءين الرابع والعشرين والرابع في الحشد الشعبي، الاثنين، اربع مضافات لـ” داعش” تحوي مواد غذائية وأجهزة لاسلكي شمال شرق المقدادية.

وايضا طهرت قوات اللواء الثامن والعشرين في الحشد الشعبي، ست قرى شمال جلولاء قرى ( المعدان ، تل عباس ، تل منجل ، الكبية الكبرى ، سيد ابراهيم، قرية السادة)”.، فيما عثرت على أربع مضافات لداعش.

فيما طهرت، “قوة مشتركة من اللواء 20 بالحشد الشعبي والجيش طهرا قريتي الاصلاح والنقشبندية غرب جلولاء ضمن قاطع عمليات ديالى”.

من جهتها عثرت قوة من اللواء 44 بالحشد الشعبي، على مضافة لتنظيم “ داعش” الإجرامي في قرية سهل احمد جنوب الموصل، مشيرا أن “هذه المضافة كانت مشغولة حتى وقت قريب وانسحب منها الدواعش قبل وصول قوات الحشد اليها”.

هذا وأعلنت قوات اللواء 33 بالحشد الشعبي، عن تأمين سبع قرى جنوب نينو.، لافتا أن “قواتنا أمنت قرى (راس السهل ، مخزكى، الطايش الشرقية، خربت عبادي الغربي، خربت عبادي الشرقي، أم كرون، النداس) وعثرت على مضافة لداعش تحوي مواد لوجستية غرب القيارة “.

إلی ذلك دمرت، أن “قطعات اللواءين الرابع والرابع والعشرين وبإسناد طيران الجيش أربع مضافات لداعش تحوي ملابس وطعاما وأجهزة لاسلكية ومعالجة ست عبوات ناسفة ضمن عملية إرادة النصر الثالثة شمال شرق المقدادية”.

بدوره كشف مصدر امني في محافظة ديالى، إن “عملية ارادة النصر العسكرية في صفحتها الثالثة انطلقت في 5 مناطق متفرقة من ديالى ابرزها ريف ناحية جلولاء(70كم شمال شرق بعقوبة) لتعقب فلول تنظيم داعش الارهابي”، مبینا ان “بنك الاهداف لعملية ارادة النصر يتضمن اكثر من 25 هدف مهم”، لافتا الى ان “العملية تجري من 5 محاور رئيسية وهي مدعومة بطيران الجيش وتشكيلات من مختلف القوى الامنية”.

واعلنت مديرية الاستخبارات العسكرية، إن “مفارز شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة الخامسة( قيادة عمليات ديالى) وبالتعاون مع استخبارات الفوج الأول لواء مشاة ١٩ تمكنت من الإطاحة بأحد الارهابيين الخطرين في قرية العيط التابعة لناحية خان بني سعد في ديالى”، مضیفة أن “الارهابي قام بتفجير شاحنة كبيرة في سوق خان بني سعد عام ٢٠١٤ أدت إلى استشهاد أكثر من ١٠٠ مواطن وإصابة العشرات مستغلا زحمة السوق بمناسبة العيد آنذاك”.